English

تفاصيل الخبر

اللقاء التوعوي : التفاعل مع الآليات الدولية لتحقيق التضامن الإنساني في مجال العمل الخيري 23 مارس 2022

إنطلاقاً من تعزيز جهود التعاون الدولي وتمتينها بما يسهم في النهوض وزيادة فاعلية أداء المنظمات الخيريّة والإنسانية وبقية المنظمات غير الهادفة للربح الأخرى في دولة قطر ، نظمت هيئة تنظيم الأعمال الخيريّة لقاءاً توعوياً حول " التفاعل مع الآليات الدولية لتحقيق التضامن الإنساني في مجال العمل الخيري " هدفت إلى التذكير بإلتزامات الحكومات والمؤسسات بإلتزاماتها تجاه التضامن الإنساني وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، بالإضافة إلى تشجيع المناقشات حول سبل تعزيز التضامن وإيجاد أساليب مبتكرة لتعزيز هذا التضامن . وركّز اللقاء على بعض أساليب تعزيز التضامن الإنساني من خلال القيام بحملات من أجل مكافحة الفقر والفساد والإرهاب وتحقيق التعليم للجميع وجعل الصحة والدواء في متناول الجميع ، بالإضافة إلى جهود الإغاثة لمساعدة المتضررين من الكوارث الطبيعية أو التي من صنع الإنسان . حيث أن التضامن هو أحد القيم الأساسيّة للعلاقات الدولية ويستند على بناء حياة كريمة للجميع على كوكب سليم مع العمل معاً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والوصول إلى المستقبل الذي يصبوا إليه الجميع ويعزز من الروابط البشرية ويدعم القيم الإنسانية مثل الصداقة والإخلاق والشرف والشعور بالوحدة العاطفية مع الأشخاص الذين نقدم لهم العون . ويتحقق التضامن الإنساني من خلال ممارسة وترسيخ حقوق الإنسان الأصيلة المتجذرة في الإنسانية المشتركة واعتبارها معياراً مشتركاً للأخلاق ، وزيادة الوعي بالتضامن الإنساني هو مفتاح للحفاظ على السلام في العالم ، ولذا اعتمدت الأمم المتحدة يوماً دولياً كمناسبة للتذكير والتوعوية وتعزيز التضامن الدولي في الــ (20) من كانون الأول / ديسمبر من كل عام .

جميع الحقوق محفوظة - هيئة تنظيم الأعمال الخيرية ٢٠١٥ - سياسة الخصوصية