English

تفاصيل الخبر

حلقة عمل دوليّة حول ( تعزيز وصول المنظمات غير الهادفة للربح إلى الخدمات المالية وتحسين المنهج القائم على المخاطر) 30 مارس 2022

بالشراكة مع كل من وحدة المعلومات المالية ومصرف قطر المركزي والتحالف العالمي للمنظمات غير الهادفة للربح في مجموعة العمل المالي ، وفي إطار المنتدى الحواري الــ (10) لوحدة المعلومات المالية ، المنعقد سنوياً لتعزيز النهج التشاركي والحوار والتشاور البناء بين القطاع العام والخاص نظمت هيئة تنظيم الأعمال الخيريّة فعاليات حلقة العمل الدولية حول تعزيز وصول المنظمات غير الهادفة للربح إلى النظام المالي ، وتحسين المنهج القائم على المخاطر حيث ركّزت هذه الحلقة على مناقشة سبل تحسين المنهج القائم على المخاطر وتلافي النتائج غير المقصودة من تطبيق التوصية الـ (8) ، من التوصيات الأربعين لمجموعة العمل المالي ( فاتف ) ، والنتائج الفوريّة المباشرة المتعلقة بقياس الفعاليّة . افتتحت هذه الحلقة بكلمات ترحيبية متنوعة بدأها رئيس وحدة المعلومات الماليّة ، سعادة الشيخ أحمد بن عيد آل ثاني ، رحب فيها بالمشاركين مشيداً بدور تحالف المنظمات غير الهادفة للربح في مجموعة العمل المالي في تحسين المنهج القائم على المخاطر وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات الدولية في قطاع المنظمات غير الهادفة للربح تلى ذلك كلمة لمصرف قطر المركزي عرضها السيد علي السليطي مدير إدارة المخاطر والامتثال بالمصرف مؤكداً على أن العمل الخيري مبدأ ثابت وراسخ وحمايته إحدى اهتمامات المصرف ، كما أن المصرف عمل على تحديت تعليمات تصنيف المخاطر وفقاً لتصنيف المنظمات غير الهادفة للربح ، وتبني نظام فني خاص لتطبيق أفضل الممارسات الفعّالة في هذا الجانب . أعقب ذلك كلمة ترحيبية لهيئة تنظيم الأعمال الخيرية قدمتها نيابة عن السيد المدير العام ، ا لسيدة شيخة الحميدي رئيسة قسم المخاطر ، مشيرة إلى التقدّم المحرز في مجالات التنسيق والتواصل وتمتين نظام المكافحة والحماية للمنظمات غير الهادفة للربح في دولة قطر بين مختلف الجهات المعنية . عرضت خلال هذه الحلقة العديد من المداخلات والمناقشات الهادفة ، منها مداخلة السيدة / سانجيتا جوسومي رئيسة ا لتحالف العالمي للمنظمات غير الهادفة للربح ، استعرضت في بدايتها أبرز المضامين والاعتبارات المتعلقة بالتوصية الـ(8) من التوصيات الأربعين لمجموعة العمل المالي ، جاءت بعدها مداخلة هيئة تنظيم الأعمال الخيرية ، قدمها السيد زياد سويدان خبير الإشراف والرقابة ، عرض خلالها منهج هيئة تنظيم الأعمال الخيرية في الإشراف والرقابة المستهدفة المستندة على المنهج القائم على المخاطر في قطاع المنظمات غير الهادفة للربح . أعقب ذلك مداخلة مصرف قطر المركزي قدمها السيد / محمد جمال سليمان ، مفتش في إدارة المخاطر والامتثال بالمصرف ، تضمنت مداخلته تعديل تعليمات مصرف قطر المركزي إلى المؤسسات المالية في مجال العناية الواجبة المعززة والرقابة المستمرة المرتبطة بقطاع المنظمات غير الهادفة للربح ، تخلّل هذه المداخلة مداخلة أخرى من بنك قطر الوطني – QNB تم تناول نموذج البنك في مجال العناية الواجبة للمنظمات غير الهادفة للربح والتحديات التي تصاحب ذلك . كما ركّزت المداخلات اللاحقة التي قدمتها السيدة سانجيتا على النتائج غير المقصودة لعدم تنفيذ النهج القائم على المخاطر ، كما تناولت أيضاً في محور مستقل أفضل الممارسات المقارنة في مجال إدارة وتقييم المخاطر . حضر هذه الحلقة القيادات ومسؤولي الحوكمة وإدارة المخاطر والامتثال والإدارة المالية وإدارة المشاريع ومديري المكاتب والممثليات الخارجية للمنظمات غير الهادفة للربح في دولة قطر . تم طرح العديد من التعقيبات والأسئلة والمشاركات من قبل المشاركين في الحلقة ، وفي نهاية الحلقة شكر جميع الحضور هيئة تنظيم الأعمال الخيرية ووحدة المعلومات المالية على الدعوة والجهود ا لمبذولة في الإعداد والتحضير لهذه الحلقة الهامّة التي أتت في وقتها ، وأجابت على العديد من القضايا والموضوعات الهامّة .

جميع الحقوق محفوظة - هيئة تنظيم الأعمال الخيرية ٢٠١٥ - سياسة الخصوصية