English

تفاصيل الخبر

إطلاق حملة "غزة تستحق الحياة" 08 أكتوبر 2018

بإشراف من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية أطلقت كل من الهلال الأحمر القطري وقطر الخيرية ومؤسسة التعليم فوق الجميع، ومؤسسة صلتك حملة " غزة تستحقّ الحياة" بهدف المساهمة في مواصلة تعزيز الجهود التنموية المخصصة لسكان قطاع غزة، والتخفيف من معاناتهم المعيشية، وسد احتياجاتهم الأساسية في المجالات المختلفة، في ظل الأزمة الإنسانية المتواصلة، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة. تم إطلاق الحملة في مؤتمر صحفي عقد بمقر هيئة تنظيم الأعمال الخيرية بحضور كل من السيد محمد عبد الله المهندي مدير إدارة الاتصال بالوكالة بالهلال الأحمر القطري، والسيد فيصل الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية، والسيد محمد جاسم النعمة ممثل إدارة تنمية الموارد في مؤسسة التعليم فوق الجميع، والسيدة محبوبة مجيد زادة ممثل إدارة برامج التوظيف بمؤسسة صلتك. مجالات الدعم وتستهدف الحملة جمع تبرعات بقيمة 10ملايين ريال لتغطية احتياجات عاجلة لأهل غزة في خمس مجالات رئيسة هي : الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية والمياه والإصحاح والتمكين الاقتصادي ، حيث ستعمل المؤسسات المشاركة في الحملة على تمويل وتنفيذ حزمة من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى تقديم المساعدة لأكبر عدد ممكن في واحد أو أكثر من المجالات الست مع إعطاء أهمية خاصة للشرائح الأكثر ضعفا، خصوصا البرامج التي تساهم في تخفيف معاناة النساء والأطفال وكبار السن، بالإضافة إلى برامج التمكين الاقتصادي التي تهدف إلى مساعدة الشباب على استثمار طاقاتهم في العمل والإنتاج، وبما يسهم في خروجهم من دائرة الفقر إلى الاكتفاء الذاتي. مدة الحملة تبدأ الحملة اعتبارا من يوم الإثنين/ 8 أكتوبر وتستمر أسبوعين، وستتضمن الحملة عدة فعاليات مشتركة للجهات المشاركة فيها. وتعكس الحملة تواصل الدعم الشعبي القطري وحرص أهل قطر على استمرار مساندتهم لإخوانهم في غزة، والوقوف إلى جانبهم، أداء لواجبهم الإنساني والأخلاقي، وتعزيزا لأواصر التعاون المشتركة، لاسيما في أوقات الحاجة، وبما يسهم في تخفيف معاناتهم الإنسانية وتوفير حياة كريمة لهم. وتؤكد الحملة على تكامل الدورين الرسمي والشعبي لدولة قطر في القيام بالواجب الإنساني تجاه الأشقاء والأصدقاء، سواء ما يخص المساعدات الإغاثية العاجلة في أوقات الكوارث والأزمات، أو ما يتعلق بتنفيذ مشاريع تنمية مستدامة تعزز فرص السلام والاستقرار ومحاربة الفقر عبر العالم، مع التركيز على المناطق التي تعاني من ظروف استثنائية، وأهمية المشاركة المجتمعية في مثل هذه الجهود. للاستفسار والتبرع وقد حث ممثلو المؤسسات الإنسانية المشاركة في حملة " غزة تستحق الحياة" أهل الخير في قطر للتفاعل مع الحملة والتبرع لمشروعاتها المختلفة بهدف تنشيط جهود التنمية بغزة ومساعدة نحو مليوني من سكان القطاع على توفير حياة كريمة لهم وتلبية احتياجاتهم العاجلة ، ويمكن الاستفسار عن كل ما يتعلق بالتبرعات التواصل على الأرقام التالية للاستفسار عن كل ما يتعلق بالتبرعات : الهلال الأحمر القطري : 55884707 ، قطر الخيرية: 44667711، التعليم فوق الجميع: 44542288 ، صلتك: 44994800 ، وابتهلت إلى الله عز وجل أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم، وأن يديم على أهل قطر نعمة الأمن والأمان والرخاء. مؤشرات الوضع الإنساني يذكر أن مؤشرات الوضع الإنساني في قطاع غزة تكشف عن تحديات أساسية مقلقة تواجه سكان القطاع، إذ تشير إلى أن نسبة الفقر تصل إلى 65%، وأن 50% من السكان الذي يصل عددهم لنحو مليوني شخص يعانون من البطالة، فيما تصل نسبة البطالة بين الشباب والخريجين إلى 60% ، ويبلغ دخل الفرد اليومي بحدود دولارين فقط. وفي مجال الاحتياجات الرئيسة لأهل القطاع فإن الإحصائيات تشير إلى 7 من أصل 10 عائلات فلسطينية تعتمد على المساعدات الإنسانية، وأن نصف سكان غزة يعتمدون على المساعدات الغذائية من المؤسسات الدولية، فيما لا تتعدى نسبة الوصول إلى مياه الشرب الآمنة 10% من السكان، ويعاني القطاع الصحي من نقص الأدوية بنسبة 45% ، ومن نقص حاد بنسبة 58% من لوازم المختبرات، ويحتاج 4,800 مريض في غزة يوميا إلى الوصول إلى خدمات صحية منقذة للحياة أو تلك التي تضمن بقاءهم على قيد الحياة، فيما لا يكفي الوقود اللازم لتشغيل المولدات التي توفر الكهرباء للمستشفيات لأكثر من شهر، كما أن عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في القطاع تبلغ من 16ـ 20 ساعة يوميا .

جميع الحقوق محفوظة - هيئة تنظيم الأعمال الخيرية ٢٠١٥ - سياسة الخصوصية